قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus  


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

9c57f2798dad0873ed799fff39c1b453 

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahbinbadisassalacerhso  wefaqdev iktab
السبت, 24 أيلول/سبتمبر 2022 05:51

يا سبحان الله!!!

كتبه  عفاف عنيبة

قلت  لمحدثي :

يا سبحان الله، هل تعتقد فعلا ان مصادر معلوماتك تخولك لإشعال نار الفتنة ؟

النظام متعفن...

ما شاء الله سيادتك ستطيح بالنظام المتعفن...

لا تسخري مني، أنا و أنت عدوان و لا تعاودي مراسلتي...و حسبي الله و نعم الوكيل منك...

إطمئن يا هذا لست ممن تسمح لنفسها بمراسلة مجنون مثلك لكن أخبرك بأن قلمك مأجور فالتغيير يكون بتغيير ما بالنفس و أنت تتناقض مع نفسك من جهة الشعب غير مستعد للتغيير و من جهة أخري تحرض نفس الشعب علي التمسك برفض النظام جملة و تفصيلا ثم سيادتك ما دخلك فيما يجري داخل النظام و جماعات النفوذ فيه ؟ يا سبحان الله، ما هي السلطة التي تملكها لتعترض علي أمور تتجاوزك تماما. شخصيا لم أحمل نفسي ابدا التفكير في ميزان القوي داخل الدولة و ما الذي يهمني في ذلك ؟ أشتغل بما يفيد العقول و ليس التلصص علي ما يجري في أروقة الحكم ثم هذه الدولة نتاج سياق بدأ بالأمير عبد القادر الجزائري و لا ندري إلي ماذا سيفضي هذا السياق لكن ما يهمني فعلا كمواطنة جزائرية تربية النشأ علي الإسلام و حب أمته الإسلامية جمعاء و الجزائر جزء من هذه الأمة أما ما قال الجنرال فلاني إلي الرئيس لا يهمني في شيء و إياك الرد.

قراءة 130 مرات آخر تعديل على الإثنين, 03 تشرين1/أكتوير 2022 18:28

أضف تعليق


كود امني
تحديث