قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus  


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

9c57f2798dad0873ed799fff39c1b453 

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahbinbadisassalacerhso  wefaqdev iktab
السبت, 24 أيلول/سبتمبر 2022 07:08

لا نريد للإعلام ان يكون بوق للرئيس تبون و..

كتبه  عفاف عنيبة

في الآونة الأخيرة لاحظت تحول الإعلام الخاص مثل الشروق اليومي لبوق للرئيس تبون مثنيا علي ما سماه بإنجازات الرئيس تبون.

نحاسب الرئيس تبون علي إنجازاته في نهاية عهدته و ليس الآن، لا اريد نغمة التطبيل الذي عرفناها في عهدة الرئيس بوتفليقة.

إما أن يضطلع الإعلام الجزائري بمهامه في ذكر محاسن و عيوب الأداء الحكومي بحياد و إلا نقول لا لهذا الإعلام.

قرأت اللحظة خبر إعتزام حزب حمس لتقديم ملتمس الرقابة علي الحكومة الحالية بالنظر إلي "ان الفئات الهشة تعاني من ظروف المعيشة الصعبة"

صراحة لا بد أن يعي حزب حمس انه طبيعي جدا أن تعاني الفئات الهشة و تحقيق الكفاف لكل الشعب هدف علي المدي البعيد و ليس الآن لأن الظروف غير مهيئة بعد لذلك...

يستحيل أن يكون الشعب بكل فئاته في أفضل الظروف لأسباب موضوعية : القضاء علي الفساد لن يكون بين عشية و ضحاها

ذهنية التواكل و البيروقراطية القاتلة ما زالت تعشش في أذهان الكثيرين من الردئين في الإدارة الجزائرية و هذا يستلزم وقت لتغيير هذه الذهنيات ثم الشعب نفسه أميته الدستورية لا تسمح له بالمطالبة بحقوقه وفق ما هو متاح له في الدستور...

نعم هناك العديد من النقائص و أداء بعض الوزراء و المسؤولين دون المستوي لكن علينا الحكم علي العموم و ليس علي الجزئي.

بالنسبة لي علي مستوي بلديتي، اشهد بأن رئيس البلدية يستقبلني في اي وقت أطلبه أعضاء البلدية المنتخبين يستقبلون المواطنين و يستمعون لإنشغالاتهم، اداء سونلغاز ممتاز و سيال و الهاتف نفس الشيء في بلديتي أعيش في سويسرا من ناحية الأداء المسؤول .

قراءة 139 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 04 تشرين1/أكتوير 2022 06:07

أضف تعليق


كود امني
تحديث