قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus  


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

e12988e3c24d1d14f82d448fcde4aff2 

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahbinbadisassalacerhso  wefaqdev iktab
الإثنين, 25 آذار/مارس 2024 09:52

أواه، إني عصيت ربي؟!

كتبه  الأستاذ ماهر باكير دلاش من الأردن الشقيق
قيم الموضوع
(0 أصوات)

من النضج سادتي، أن يكون الشخص ذا خصوصية، و ألا يعرفه أي شخص أكثر من اللازم، لأن شعور الندم سيء جدًا، عندما تُتِيح لشخص معرفة كل شيء عنك، و يتّضح لك بعد ذلك، فيضيع كل جميل، و يختفي الفعل الأصيل، و لا يبقى إلا كل فكر عليل.

سادتي لم أعرف كلمة مُتناقضة أكثر من "الأبد"!

الأبد الذي يبدو يائسًا و مُتوهجًا في الوقت نفسه، أكثر من أي كلمة أخرى، إنه لا يحتمل المزاح، و لا أحد يبقى سوى الله القادر المهيمن.

أشعر بالقلق دائمًا حين توضع الأشياء و أنا تحت رحمة الأبد، سواء أُجبرت أو اختارت دخول منطقتهِ، لطالما خِفتُ من قلة مصداقيته، تنتهِي القصةُ كلها، حين يصبح مصير الأشياء، ألا تعود منه مجددًا.

أحذر دائمًا حين أُلصقُ الأبد بأشيائي، لأنني أخاف غدره، و أخشى عدم وفاءهِ بوعده، إنني شخصٌ يختار الانتظار في كل مرة، و الأبد يقتل صبرهُ، و يأذنُ للمسافات أن تسترخِي أكثر و أكثر.

ما يفعله الأبد في الإنسان هو منحه شعلةً من أملٍ زائف، أو خيبةً قاسية، حين أضع كل ما أحبه في منطقة الأبد، أشعر و كأنني أتخلى عنه بكامل اختياري، و أعرف بعدهَا أن اللقاء يحتاج مُعجزةً أكبر، و جهدًا أكثر، و صبرًا طويلا، و أملاً حقيقيًا ينبع من الروح، حتى يحدث.

يربت شيطاني على كتفي حين يزِلُ لسانِي و أعِدُ "بالبقاء إلى الأبد" يُؤنبُني ضميرِي على كذبِي، و أظل أسأل.. متى كان الأبد يُعيد كل ما يأخذه معه؟!

معركة حتمية حام وطيسها، بين الشيطان و عقله، و بين الشيطان و قلبه.. فبمجرد أن يطيش الهوى، يتقافز كأيل من هضبة تتراكم عليها الأفكار التي لا تلبث أن تتدحرج كسيل منحدر إلى واد سحيق حتى تستقر فيه، يولد ذلك الشعور بأنه ضحية و جلاد في آن!!

إنها مفارقة لئيمة أن تصبح المعصية أكثر الاشياء حضورًا في حياتي و لن تجد إنساناً قوياً دون ماض مؤلم، لا أحد يصل لمرحلة العقلانية دون أن يُدمر شيء ما في داخله.

أواه، إني عصيت ربي؟!

هناك من سول له الشيطان أنه ذو فكر، و لكن هناك فرق كبير بين الطهر الفكري و العهر الفكري، فالأول يعود إلى استقامة المرء الشخصية، و فضله و عمله الدؤوب للارتقاء بمن حوله في المجتمع، أما الثاني فهو يعود إلى التخبط و الخروج عن الثوابت و الكليات و التمسك بالمتغيرات في طابع تنظيري فلسفي. أما الفرق بين الكفر و الفكر أن الأول ينتج من تغييب العقل و الفؤاد و عمى البصيرة، أما الثاني فهو يعني تماما فحص الأفكار بشكل متوازن و مكثف و بشكل منطقي في تدبر خلق الله.

قراءة 116 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 27 آذار/مارس 2024 09:48

أضف تعليق


كود امني
تحديث