قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus  


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

e12988e3c24d1d14f82d448fcde4aff2 

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahbinbadisassalacerhso  wefaqdev iktab

نظـــــرات مشــــرقــــة

ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية.

الثلاثاء, 07 أيار 2024 09:16

زنابق و الفوضي

كتبه
من أيام، طرحت سؤال علي مهندسة معمارية، فكانت إيجابتها هكذا : طبعا لا بد من رخصة بناء مطابقة للمخطط الهندسي للبيت، الملاحظ للأسف أن الجزائريين لا يلتزمون بما هو متفق عليه طبقا لرخصة البناء. يتجاوزون الخطوط الحمراء و لا يعبأون بقواعد البناء السليم. فالحديقة لا بد منها لكنك ترين بنايات من عدة طوابق إحتلت كل المساحة دون أدني إعتبار للمحيط الطبيعي. هذا و  لا وجود لقانون يمنع المواطن الجزائري من تغيير الشكل الهندسي لبيته الذي ورثه عن حقبة الإستدمار الفرنسي. الهندسة المعمارية للمحتل الفرنسي جزء من إرث تاريخي اهمل تماما، و أذكر بالمناسبة حالة أسرتي، في نصف الستينات كان والدي الكريمان…
السبت, 20 نيسان/أبريل 2024 09:24

مسرحية الهمز و اللمز

كتبه
ليس هناك أمة نكبت في أبناءها من نخب و رأي عام و طبقة سياسية مثل امة الإسلام. في التوقيت الذي نحتاج فيه إلي رص الصفوف و توحيد الجهود حول أهداف و قواسم مشتركة، نجد وكلاء الإحتلال الصهيوني الصليبي يتندرون علي الهواء في الشاشات و المجالس الخاصة و العامة و شبكات التواصل الإجتماعي علي الضربة الإيرانية....ماذا نقول ؟ حسبي الله و نعم الوكيل و هل هذا التوقيت المناسب لإثارة النعرات و الخلافات و إلي متي و نحن علي هذا الحال ؟ لا نتقدم خطوة إلا لنتراجع آلاف الخطوات إلي الخلف. فلسطين شأن الجميع في العالم العربي الإسلامي، هي هم تركي و…
الإثنين, 01 نيسان/أبريل 2024 09:09

بين عيد الفطر و حرب مستمرة

كتبه
عيد الفطر علي الأبواب و أجزاء كاملة من عالمنا في حالة حرب و لا أحد يعمل فعليا لوقف آلة الدمار و القتل. الحلول لا ترد من الخارج أو من مجلس الأمن الأممي، من معاني عيد الفطر مشاركة الفقير و المحتاج و المظلوم فرحة إكمال شهر كامل من الصيام و القيام، ماذا عسانا قوله و فعله لإخواننا سوي إرسال مساعدات عينية و الدعاء لهم ؟ طالت غفلة الشعوب و لا نملك مزيد من الوقت للإنتقال من مفعول به إلي فاعل كما جسدت ذلك بإقتدار المقاومة في 7 أكتوبر الماضي. لا بد من الذهاب إلي التغيير الداخلي، فالأوضاع في سوريا و السودان…
الإثنين, 25 آذار/مارس 2024 09:49

وقفة مع أفضل الشهور

كتبه
لا أدري لماذا صرنا نتعامل مع هذا الشهر الفضيل علي أنه مناسبة سنوية نعيشها مرة واحدة في  طول و عرض عام، فنكدس التهاني و المواد الغذائية و أطنان من الكسل و نتجنب التفكير في مضامين هذا الشهر المبارك! هل أنه إعتقاد ورثناه عن عصور الإنحطاط، فأصبحنا نقيم للعبادات الكبري طقوس و مراسم و مناسبات نحييها بالفلكلور و تغيب في معاملاتنا و سلوكاتنا و عن أذهاننا قيمة شهر الصيام و الأحداث الجسام العظيمة و الجليلة التي تخللته و أهمها علي الإطلاق ظهور سيدنا جبريل عليه السلام في غار حراء و نزول أول آية قرآنية علي فؤاد رسول الهدي محمد صلوات الله عليه…
الثلاثاء, 12 آذار/مارس 2024 09:52

بين التحسر و أسئلة اليقظة

كتبه
حل شهر رمضان المعظم و المسلمين  يشهدون هذا العام حالة من الإنحطاط لا مثيل لها في تاريخهم. نري الرأي العام في ربوع عالمنا منشغل بالعدوان الوحشي علي فلسطين غزة، بين متحسر و ساخط، علينا بالوقوف وقفة لنطرح بعض الأسئلة : لماذا الوضع هو ما عليه في فلسطين ؟ لماذا عمالة الأنظمة بلغت هذه الدرجة من النذالة و الخزي ؟ لماذا تأخر الإصلاح السياسي الجذري في الكثير من دولنا ؟ لماذا لم يفهم بعد الفرد المسلم قيمة الإستقامة الأخلاقية و التمسك بقيمه و تجسيدها خير تجسيد كي يغادر حلقة الفراغ و عدم الفعالية ؟ ثم كيف تغاضينا عن رسالة الغرب عبر…
الأحد, 18 شباط/فبراير 2024 15:37

فتات فلسطين مرفوض

كتبه
سامح شكري وزير خارجية مصر: حماس خارج الأغلبية المقبولة من الشعب الفلسطيني وتمارس العنف ولا تعترف بإسرائيل ويجب محاسبة كل من عمل على تعزيز قوتها وتمويلها في قطاع غزة. تصريح وزير الخارجية المصري المدعو سامح شكري أدلي به في جلسة نقاشية حول السلام و الإستقرار في الشرق الوسط في إطار أعمال مؤتمر ميونيخ للأمن تصريح خائن إبن نظام مصري خائن     عندما ننظر في أوراق المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، سنكتشف بمرارة عظم المؤامرة التي تحاك ضد حقنا في فلسطين، تدعي السلطة الفلسطينية أنه بموجب إتفاقيات أوسلو لم يتبقي لها إلا الحد الأدني الذي تطالب به و الذي يعني الحصول علي…
الإثنين, 15 كانون2/يناير 2024 11:06

هل يجدي نسخ تجربة الغرب في التطور ؟

كتبه
عبر مطالعاتي مؤخرا لفت إنتباهي أمر، و المتمثل في : حرب أوكرانيا و العدوان الصهيوني علي فلسطين، ألقوا بظلالهم القاتمة علي وتيرة النمو في العالم الغربي، فورد علي بالي هذا السؤال : هل التطور المادي المتسارع في الغرب علامة صحة حضارية ؟ صراحة لا أعتقد ذلك. جهابذة الفكر لديهم يقرون بأن الحضارة الغربية تعرف حاليا و في العقود القادمة حالة التراجع و الإنحسار و لم لا الهزيمة لأسباب موضوعية عدة. و لست هنا في معرض إستعراض الأسباب، فأهمها معلوم لدي الجميع، فشل المنظومة القيمية المادية في الحفاظ علي سلامة و ديمومة مجتمعاتهم. و الجانب الذي يهمني : عملية نسخ التطور…
الثلاثاء, 09 كانون2/يناير 2024 09:30

لماذا يتعاطون المخدرات ؟ كي نذهب للحلول

كتبه
ظاهرة تعاطي المخدرات لدي فئة المراهقين في بلادنا، تعبر بالأساس عن الفراغ الروحي و الأخلاقي الذي تعاني منه الأسرة الجزائرية. عندما نراجع تشخيص المختصين في هذا الميدان، يذكرون لك هذه الأسباب علي التوالي التي تؤدي بالمراهق لتناول المخدرات : -إضطرابات نفسية -أصدقاء السوء من المدمنين علي المخدرات -خلافات أسرية -الفضول -فقدان الثقة بالنفس -الوراثة -التعرض لصدمات -العزلة الإجتماعية كل هذه العوامل تبرز الخلل الذي اصاب المنظومة الأسرية الإجتماعية و القيمية. فمجرد أن يكون الفرد مسلما محرم عليه التدخين و المخدرات لكن من يلقن مثل هذا المفهوم لأبناء ولدوا في اسر لا تعرف من الإسلام إلا الإسم ؟ فهذا الإتجاه المرضي…
الجمعة, 05 كانون2/يناير 2024 17:39

التفاصيل الصغيرة و حديث عن الفاعلية

كتبه
الحياة مليئة بتفاصيل صغيرة تدخل البهجة و السرور في نفس الإنسان، شرط أن يكون مؤمنا لينتبه إليها و يحمد الله و يشكره عليها. رافقني منذ صغري ذلك الشعور بالهدوء المرح مع الإستيقاظ و التوجه إلي المطبخ لتناول فطور الصباح صحبة الوالدين الكريمين. عشت و أنا أولي أهمية كبيرة لمنظر نحلة، فراشة، زهرة في مزهرية، تحليق طائر السنونو أو متابعة تحركات قطة. فكل ما حولنا تدب فيه حياة ساحرة، آسرة لكننا نمر مرور الغير مبالين. عند مقدم الربيع، تزدهي النباتات كانت أزهار او نباتات خضراء، اشجار مثمرة أو غير مثمرة. فسر الحياة يسري في كل حي، في كل كائن حي عاقل…
الجمعة, 05 كانون2/يناير 2024 11:58

كفانا تباكي...

كتبه
في الأسابيع الأخيرة، توقفت عن متابعة الأخبار. اليوم، جاءتني لقطة لنساء من غزة يتباكون...رأيت المشهد بلا أي نوع من التعاطف الوجداني.... : أهذا كل ما نملكه لصد العدوان ؟ التباكي و الدموع.... لا تعبأ المؤسسة السياسية الغربية بدموع هؤلاء النسوة الفلسطنيات و الفلسطينيون متأخرين جدا في الدفاع عن حقوقهم و جزء معتبر منه في فلسطين 48 يتفرج علي ما يجري في غزة و بعضه يعتبر حماس منظمة إرهابية و الجزء الذي يعيش في فلسطين 67 بعض الأفراد تحرك لنصرة إخوانهم في غزة لكن تحركهم معزول و سرعان ما تقضي عليه آلة العدوان الصهيوني. العالم كله مل رؤية مشاهد البكاء و…
الخميس, 04 كانون2/يناير 2024 18:02

عندما غاب الحس الحضاري...

كتبه
في هذه الأمسية كنت في حوار مع الأستاذة السائحي، تعرضنا لموضوع التعليم و إنتهاء العطلة الشتوية. كم يصعب علي أنا التي درست في ثانوية "بيت الحكمة" الخاصة في تونس و مديرتها إبنة العلامة الفاضل الأستاذ محمد الصالح النيفر السيدة اروي النيفر، تقبل مستوي التعليم في بلادنا. دوما، شعرت بالفارق الكبير بين زمن دراستي في الثانوية في تونس و الزمن الحالي للدراسة في الجزائر. توقفت بشكل قصير في نهاية الحوار مع الأستاذة الفاضلة أمال السائحي عند نقطة هامة بإستمرار أستحضرها في بالي و المسها علي المباشر في المعاملات. أكثر ما يؤرقني : غياب عامل العراقة الحضارية في بلدي، لم يعيش الجزائريين…
الصفحة 1 من 86